شفاعة الصالحين يوم القيامة

شفاعة الصالحين لك يوم القيامة باذن لله

قال الله تعالى ﷽: *(لئن شكرتم لازيدنكم).* ❏ •••❁❁ ❀?❀ ❁❁•••❏‌‏ بالحمد تدوم النعم. بالحمد تزيد النعم. بالحمد تزول النقم. بالحمد تتيسر الامور. بالحمد تطيب الحياة. بالحمد تسعد القلوب وترضى. فالحمد لله سرا وجهرا. الحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات. الحمد لله حمدا يوازي بحور فضله وكرمه وسابغ نعمه الظاهره والباطنة. الحمد لله حمدا تستديم به النعم وتطيب به الحياة. الحمد لله كما ينبغي لجلال وجهه وعظيم سلطانه. ❏ •••❁❁ ❀?❀ ❁❁•••❏‌‏ يقول رسول الله ﷺ: (ذاقَ طعمَ الإيمانِ ، من رضيَ باللَّهِ ربًّا ، وبالإسلامِ دينًا ، وبمحمَّدٍ رسولًا). شرح الحديث: ▪️الإيمانُ لهُ أسْرارٌ عَجيبةٌ لا يُدرِكْها إلَّا مَن امْتلأَ صَدرُه به وخالطَتْ بَشاشتُه قلبَه، وللأعمالِ الجليلةِ مَكانٌ في القلب، ويَشعُرُ الإنسانُ بِلذَّة وراحةٍ إذا ما فَعلَ وأنجزَ أمرًا مُهِمًّا في حياتهِ، فما بالُنا بمنْ يُحقِّق أعظمَ سببٍ لاطْمِئنانِ القلبِ في الدُّنيا والآخرة، وهو الإيمانُ الصَّادق ُ، فإنَّه لا بُدَّ وأنْ يجِدَ لذَّةً مُضاعَفةً وراحةً وهدوءًا في نفْسِه. ▪️وفي هذا الحديثِ يقولُ الرَّسولُ ﷺ "ذاقَ" ، أي: وجدَ وأدركَ ، "طَعمَ الإيمانِ" ، أي : حلاوتَه ولذَّتَه، "مَن رَضِيَ" أي: اكتَفى وقَنعَ. ▪️باللهِ ربًّا، أي: مالِكًا وواليًا وسيِّدًا ومُتصرِّفًا ومعبودًا، وكفَرَ بما سواهُ ورضِيَ بقضائِهِ وقدَرِه. ▪️وبالإسلامِ دِينًا، أي: مَذْهبًا وطريقًا وأنكرَ ما سِواهُ من الأديانِ الباطِلة. ▪️وبِمحمَّدٍ رَسولًا، أي: متَّبعًا وإمامًا ومُقتدًى به في شريعتِه. فمَن رضِيَ بهذهِ الأُمورِ سهُلتْ عليهِ كلُّ مصاعِبِ الدُّنيا؛ لأنَّه أصبحَ مُستنِدًا إلى يَقينِ اللهِ والتَّسليمِ الصَّادقِ لهُ ولِشَرعهِ الذي جاء به النَّبيُّ محمدٌ ﷺ، فيجِدُ بذلكَ راحةً وطُمأنينةً في قلبه، ويجدُ اللذَّةَ الحقِيقيَّةَ في فمِهِ وفي قلبهِ. وفي الحديث: 1⃣ إثباتُ أنَّ الإيمانَ له حَلاوةٌ وطَعمٌ يَتلذَّذُ به المؤمِنُ الحقُّ. 2⃣ وفيه: التَّرغيبُ في الإيمانِ التامِّ باللهِ ورسوله ودينه. ❏ •••❁❁ ❀?❀ ❁❁•••❏‌‏ المخلصون نادرون في هذا الزمن إن وجدناهم في حياتنا ثراء لا يقدر بمال. معادنهم أصيله تشع بالمحبة والتسامح.. وان قصرنا بحقهم لا يتغيرون. --------------- سهل الله لكم الخير والفلاح ورزقكم غاية السعادة والانشراح.. وجعل أيامكم خيرا وسماحا دعٌوٌة لَکْمً مًنِ الَقُلَبً فُيِ هّذِا الَصباح ، رضيِ الَلَهّ عٌنِکْمً وٌأرضاکْمً .. وٌأعٌطِاکْمً.. وٌکْفُاکْمً.. وٌهّدٍاکْمً.. وٌأغُنِاکْمً.. وٌعٌافُاکْمً.. وٌشُفُاکْمً .. وٌوٌفُقُکْمً لَخِيِرالَدٍعٌاء.. وٌأجّابً لَکْمً الَرجّاء.. وٌأحًبًکْمً بًلَا ابًتٌلَاء.. وٌجّعٌلَکْمً سِاعٌيِنِ لَلَخِيِر .. مًؤثًريِنِ بًالَغُيِر .. وٌآمًنِکْمً بًيِنِ أهّلَکْمً وٌأدٍخِلَکْمً الَجّنِة..؟ أسعد الله أوقاتكم بكل خير وعافية أينما كنتم.. ❏ •••❁❁ ❀?❀ ❁❁•••❏‌‏ *وصل اللهم على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم* ‏✿┈┈┈••┈┈┈┈✿ *أسعد الله صــ☀ــــباحكم* *☀أذكار الصباح ?

Comments 0

No comments found